بحضور حوالي 30 شريك إستراتيجي لكلية ابن رشد للعلوم الادارية, دشنت الكلية خطتها الاستراتيجية للخمسة أعوام القادمة, التي أطلقها صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبد العزيز خلال حفل التخرج الذي رعاه قبل ثلاث اسابيع, وقد اشتملت شريحة الشركاء الإستراتيجيين على خريجين من الكلية وطلاب مستمرين وأولياء امور ورجال أعمال ومدراء عموم لبعض القطاعات الحكومية ذات علاقة مثل وزارة العمل والخدمة المدنية وصندوق تنمية الموارد البشرية وجهات تدريب وتوظيف.

وخلال كلمة ترحيبية القاها عميد الكلية الدكتور علي عيسى الشعبي أكد عزم الكلية على تحويل نقاط الضعف إلى قوة وتحقيق الكفاءة الداخلية والخارجية والتغلب على التحديات وتحقيق متطلبات الجودة على كل المستويات, وأضاف :"نتطلع الى ان تكون كلية ابن رشد للعلوم الادارية أول جامعة أهلية في المنطقة الجنوبية ". وفي ختام كلمته شكر العميد الشركاء الاستراتيجيين الذين أجابو الدعوة وقال لهم نضع أيدينا بأيديكم ونعمل معا على بناء صرح علمي أكاديمي متميز لتصبح كلية ابن رشد الاهلية للعلوم الادارية بوابة المعرفة والاعمال في المنطقة الجنوبية. وشكر أيضاً فريق الخطة الإستراتيجية وقسم الجودة والاساتذة والجهات المانحة وكل من وراء هذا العمل المهم, تلا ذلك عرض لمراحل بناء الخطة الاستراتيجية قدمه د/ فهد الخطيب وكيل الكلية للشؤون الاكاديمية .

 وفي ذات السياق أفاد وكيل الكلية للشؤون الاكاديمية الدكتور فهد الخطيب ان التخطيط الاستراتيجي يُعـد أحد الأسس المهمة لبناء الجامعات الحديثة وتطويرها ، لذا فقد وضعت الكلية مشروع الخطة الإستراتيجية على رأس قائمة أولوياتها ، إذ يُعد هذا المشروع أحد المشاريع التطويرية التي يُنتظر منها تقديم "وثيقة" تحدد رؤية واضحة لمعالم مستقبل الكلية وأهدافها ، واستراتيجيات العمل لبلوغ هذه الأهداف .ويتضمن العمل في مشروع الخطة الإستراتيجية لكلية ابن رشد للعلوم الإدارية بشكل عام تحديد رؤية الكلية ، ورسالتها ، وأهدافها الإستراتيجية ، إذ تعد هذه المكونات الثلاثة اللبنة الأساسية لتحديد وبناء مشروعات التطوير في الكلية .وأضاف: " إن الكلية  دشنت اليوم  مشروع الخطة الإستراتيجية والتي تم إنجازها من خلال فريق داخلي من الكلية وبالتعاون مع فريق متخصص من جامعة برونيل البريطانية  والذي يعد جهة استشارية للإشراف على إعداد الخطط التي سترسم الملامح المستقبلية والطموحة لمستقبل الكلية في ضوء متطلبات العصر".

وفي الختام  تم تكريم الشركاء الإستراتيجيين و فريق إعداد الخطة الإستراتيجية, والجهات المساهمة والشركاء.