رعى صاحب السمو الملكي فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير في يوم الخميس20/6/1436هـ حفل تخريج الدفعة الرابعة عشرة من  طلاب البكالوريوس و الدفعة الثانية من طالبات البكالوريوس . وذلك بقاعة الاحتفالات بفندق قصر ابها . 

وألقى رئيس مجلس الأمناء سعد بن محمد آل جلبان كلمة أوضح فيها أن رعاية أمير عسير لهذه المناسبة هو دليل على حرصه في دعم المسيرة التعليمية بعد أن انهوا متطلبات التخرج وأصبحوا مؤهلين للعمل في مجالات تخصصهم.
وأضاف: ” هؤلاء الخريجون هم أبناء الوطن أبناء سلمان بن عبدالعزيز، موجهاً رسالة للطلاب والطالبات الخريجين بقوله: “لقد أضحى الحزم والعزم ثقافةً وسلوكاً يجب أن تسبغوا بها عقولَكم وأرواحكم، وأن تنقلوها إلى ميدان حياتكم وأنتم على أبواب العمل والإنتاجية، وإذا كان جنودنا البواسل أيدهم الله ونصرهم يخوضون معركة الشرف والعزة وحماية الدين والوطن، فإن لنا ولكم ميادين لصناعة النجاح والإبداع, بعد أن تسلحتم بكل ما تحتاجونه من علم وثقافة ومهارة “.

عقب ذلك ألقى الطالب محمد عسيري والطالبة وسن بريق، كلمة نيابة عن الخريجين والخريجات رحبوا فيها براعي الحفل وبرئيس مجلس أمناء كلية ابن رشد سعد آل جلبان وعميد الكلية الدكتور علي بن عيسى الشعبي والضيوف مؤكدين فرحتهم بتخرجهم بعد أن حصدوا ثمار تعلمهم ودراستهم ليكونوا جنود علم يجمعهم هدف واحد لخدمة الدين ثم المليك والوطن.

تلا ذلك قصيدة شعرية بهذه المناسبة، ثم ألقت وكيلة الكلية لشؤون الطالبات الدكتورة مزيغة آل طالع كلمة أكدت فيها عن فرحتهم بتخرج الطلاب والطالبات مهدين لهذا الوطن كوكبة من درر التميز والإبداع وذلك ببناء الخطط الاستراتيجية بالتعاون مع عدد من الجهات والكليات العالمية والتي كان لها بالغ الأثر، موضحة حصول الكلية على المركز الأول في برنامج إنجاز السعودية لطالبات الكلية على مستوى الكليات والجامعات بالمملكة.كما دشن أمير المنطقة الخطة الاستراتيجية للخمس السنوات القادمة، بعد ذلك سلم الشهادات للخريجين، وتسلم هدية تذكارية بهذه المناسبة.