شاركت كلية ابن رشد في مسابقة إنجاز السعودية لأفضل فكرة، وتأهل منها للمرحلة النهائية من أصل 25 جامعة شركتين هما شركة ريلش المكونة من عشرة طالبات تحت إشراف المتطوعة الأستاذة سارة الحديثي، وشركة إيوان المكونة من أربعة عشر طالبة تحت إشراف المتطوعة المحاضرة ريم العمري. وقد تمكن من حضور المسابقة أربع طالبات من شركة ريلش مع المرشدة أ. مهرة الحدري، وست طالبات من شركة إيوان مع المرشدة الأكاديمية المحاضرة بثينة الدوسري.

 وقد حصلت شركة إيوان على المركز الأول لفئة الجامعات، هذا وقد تميزت الشركتين في عرضها أمام لجنة التحكيم، وعرضت شركة رام في معرضها فيديو متكامل عن مشاركاتهم في معرض رام عسير وتكريمهم في معرض رام بالمركز الأول، وفي يوم الثلاثاء وتم إعلان المركز الأول لشركة (ايوان) من كلية ابن رشد للعلوم الادارية بابها في فئة الجامعات, وقد تم تكريم جميع الطالبات من قبل وزير التربية والتعليم صاحب السمو الملكي خالد الفيصل و تكريم جميع المشاركين، وتم تسليمهم درع مسابقة فكرة والميداليات واخذت الصور التذكارية مع وزير التربية والتعليم وإستضافة فريق إيوان في عدد من وكالات الانباء المحلية والعالمية.

والجدير بالذكر ان فوز شركة إيوان على مستوى جامعات  السعوديه ساهم في تأهيلهم للمنافسات الخارجية التي سوف تنعقد بدولة الكويت في نهاية نوفمبر الجاري في إطار مسابقات انجاز العرب بمشاركة 14 دولة.من جهته قالت الدكتورة مزيغة ال طالع وكيلة الكلية لقسم الطالبات إن من أهم التحديات التي يواجهها التعليم في أي بلد هي الفجوة بين ما يتم تلقينه للطلاب في المدارس والكليات وبين ما يواجهه الخريج في سوق العمل، فهناك على الأغلب فرق بين ما يتم يتم تدريسه وبين ما يتطلب إتقانه في العمل الفعلي بعد التخرج، وقد حاولت الكليات جاهدة لتقليل تلك الفجوة من خلال التدريب الميداني والتعاوني وتعديل المناهج الدراسية والأنشطة اللامنهجية وتفعيل دور الكلية في المجتمع المحلي.وإنطلاقا من رغبتها في تقليل تلك الفجوة، قامت كلية ابن رشد للعلوم الإدارية بتشجيع طلابها وطالباتها على المشاركة في مسابقة إنجاز السعودية ومنها مسابقة فكرة واللتي نتج عنها فوز فريق إيوان عسير بالمركز الأول على مستوى الجامعات السعودية، ومسابقة أمواج فرح والتي نتج عنها الفريق التطوعي المسمى بفرحتهم أجر، وكلا التجربتين ساهمت بشكل كبير في دفع الطالبات على الإنخراط في ممارسات واقعية زادت وعيهن بسوق العمل وبالمجتمع المحلي اللذي ينتمين إليه، فشكرا لإنجاز العرب و مبارك إنجاز ابن رشد.